ملعب رونغرادو ماي دي أكبر ملعب كرة قدم في العالم

سارة القطب

محرر الأخبار

  تعد كرة القدم من الألعاب الرياضية الأكثر شعبية في العالم لما تحملهُ من معانٍ وأخلاق وشغفٍ وحماس كبير. إذ هي وسيلة للتعبير عن حب الوطن والفخر بالانتماء إليه خلال المنتخبات الوطنية والعالمية وهي أداةٌ تساهمُ بشكلٍ كبيرٍ وفعال في نشر الثقافات المختلفة حول العالم. هي رياضة يمارسها أكثر من ٢٥٠ مليون شخص حول العالم.

  وفي حين أن لهذه الرياضة لاعبيها المحترفين وفرقها العالمية يبقى لملعب كرة القدم بحد ذاته رونق خاص وهو الأساس لتقييم الدول بتقدمها أو تأخرها الكُروي. بالفعل، إن الدول الأكثر تقدماً وتطوراً في اللعبة تتميز بملاعبها الضخمة الكبيرة المجهزة للبطولات المحلية والدولية. وبما أن الملعب هو الواجهة الأولى للواقع الكروي في الدول، على هذا الأخير أن يستوفي عدداً من الشروط كي يكون معتمداً عالمياً. إذ يجب أن يكون سطحُ الملعب بطول ١٠٥ أمتار، وعرضهُ ٦٥ متراً، وغير محاط بسور. أضف على ذلك، يجدر بالملعب أن يحتوي على غرفة تبديلٍ للملابس تتسع على الأقل لخمسة وعشرين شخصاً، وعليه أن يكون مُجهزاً بثلاثة استديوهات للتلفزيون على الأقل. كما ويجب أن تكون المنصة الخاصة للصحفيين والشخصيات المهمة تتسع ل-١٧٠٠ شخص على الأقل، موزعة بين ٢٠٠ للصحفيين و١٥٠٠ للشخصيات المهمة.  وعلى الملعب أن يكون مُجهزاً بغرفةٍ للمراقبة الأمنية، ويحتوي على كاميراتٍ للمراقبة موزعة داخل الملعب وخارجه وبغرفٍ خاصةٍ لمندوب الغرف، وغرف لكشف المنشطات والإسعافات الأولية.

  أما في حديثنا عن الملعب الأكبر في العالم فإن ملعب رونغرادو ماي دي هو الأكبر من دون منازع. يتواجد ملعب رونغرادو ماي دي في كوريا الشمالية، في القارة الآسيويّة وتحديداً في جزيرة رونغرادو الموجودة في قلب نهر تايدنغ، وتتبع هذه الجزيرة إلى مدينة بيونغ يانغ في كوريا الشماليّة. تم افتتاح هذا الملعب في الأول من أيار من العام ١٩٨٩وقد شُيّد كي يكون الملعب الرئيسي للمهرجان العالمي للشباب والطلاب في تلك السنة، وأيضاً بهدف عقد المؤتمرات الشعبية والأحداث المهمة.

  إن ملعب رونغرادو ماي دي هو الملعب الرسمي لمباريات المنتخب الكوري الشمالي، ويُستخدم هذا الملعب لإقامة العديد من مباريات كرة القدم المهمّة، ولأغراض أخرى كالاحتفالات الوطنيّة الكورية، وإقامة المسابقات الرياضية المختلفة، كألعاب القوى والرياضات الجماعية. تصل مساحة الملعب الإجماليّة إلى مائتين وسبعة آلاف متر مربع، ويتّسع الملعب إلى أكثر من مئة وخمسين ألف متفرّج ومتفرجة، ويتميّز باحتوائه على سطح مكوّن من ستّة عشر قوساً مرتبة بشكلٍ هندسي شبيهة بأزهار الماغنوليا، يتكون الملعب من ثمانية ويحتوي على ٨٠ مخرجاً وعشرة مصاعد. وهو يضم قاعات مختلفة للتدريب، وقاعات ترفيهية، وحوض سباحة، وساونا وغرف طعام وغرفة بث ومضمار للجري وغيرهم الكثير. استمرت أعمال البناء في الملعب سنتين ونصف. ومن الجدير بالذكر، أنه في أواخر ١٩٩٠‬ قام عدد من جنرالات الجيش الكوري الشمالي بمحاولة اغتيال كيم جونج ايل عبر حريق في الملعب.

  ختاماً، للملاعب دور أساسي في بناء حياة رياضية جميلة ومتقدمة وهي تعد أيضاً مصدر جذب للسياح، ومصدراً اقتصادياً لا يُستغنى عنهُ أبداً على الرغم من تكلفتها الباهظة ولذلك فإن الدول والنوادي لا تتوقف عن إنفاق الأموال في سبيل إنشاء الملاعب الضخمة التي تستوعب أكبر عددٍ ممكن من المشجعين.

Leave a Reply