الدكتور ألان شحادة، عميد كلية الهندسة الجديد

أحمد عرابي

محرر قسم الأخبار  

  أعلن رئيس الجامعة الأميركية في بيروت، الدكتور فضلو خوري، تعيين الدكتور الان شحادة عميدًا جديدًا لكلية مارون     سمعان للهندسة والعمارة وذلك في بيان اُرسل لطلاب الجامعة. جاء في البيان الرئاسي أن الدكتور شحادة كان قد خدم كعميد للكلية بالوكالة خلال العام الدراسي 2016-2017 خلفاً للدكتور مكرم سويدان. وأشار الرئيس خوري أن الدكتور

شحادة قد نجح في إرساء إجماع في الآراء حول رؤيته الملهمة للكلية التي ستكون اهتماماتها الأساسية تتمحور حول رفاهية الإنسان وقد ساهمت هذه الرؤية في حصول الجامعة على أكبر هبة لها العام الماضي منذ تأسيس الجامعة.  

حاز الدكتور شحادة على شهادته الجامعية من جامعة تكساس وشهادة الدكتوراه في هندسة الميكانيك من معهد ماستشوستس للتكنولوجيا عام 1998. و قد سبق له أن انضمّ إلى الجسم التعليمي في جامعة بيرزيت قبل انضمامه إلى الجامعة الأميركية في بيروت كأستاذ مساعد في دائرة هندسة الميكانيك. وبعد فترة وجيزة، إستفاد الدكتور شحادة من منحة بقيمة خمسة آلاف دولار من الجامعة، ليجري دراسة منهجية لللإنبعاثات الناجمة عن تدخين التبغ بواسطة النرجيلة، لتشكّل سلسلة دراسات حول آثار تدخين النرجيلة كيميائيًّا وعلى السلوك البشري والصحة العامة. وأدت الأدلة التي توصلت إليها الدراسة إلى إنشاء منظمة صحية عالمية وأول تحذير دولي من قِبلها كان في عام 2005 مما أجبر الحكومات في المنطقة والعالم على إدراج النرجيلة في جهود مكافحة التبغ.

و قد أفاد العميد شحادة لمكتب الاتصالات في الجامعة أنه يشعر بالتواضع إزاء الرسالة التي بعثها الرئيس خوري للطلاب وأنه يتطلّع إلى العمل معه. وأضاف أنَه يشعر بالتواضع أيضًا إزاء الدعم الذي تلقاه من الطلّاب والموظّفين. وتابع العميد أنه يسعى إلى تخريج طلّاب قادرين على المنافسة في مجالاتهم، مدركين حدودها وقيمها. يُشار أن العميد قد سبق له و أن نشر أو ساهم في نشر أكثر من 100 تقرير وملخّص في مجالات الكيمياء والفيزياء وعلم الجسيّمات الملوثة.

وتجدر الاشارة الى ان الدكتور شحادة يعمل كعالم خبير في منظمة الصحة الدولية وعضو في وحدة البحوث حول نقاء الهواء بالتعاون مع جامعة القديس يوسف. كما يشغل  الدكتور شحادة منصب عضو لجنة قيادية في مركز البحوث حول منتجات التبغ في جامعة فيرجينيا كومنولث،  بالإضافة إلى قيادته للحملة التي تقوم بها الجامعة الأميركية في بيروت لبيئة خالية من التبغ لعام 2018.

Leave a Reply