أكون عضوًا في نادي طلابي للمسرح أو لا أكون؟

حنين المير
محرّرة النسخ

يعتبر نادي المسرح “الدراما” من أقدم النوادي الطلابية في الجامعة حيث أنه تأسس منذ أكثر من أربعين سنة. أقام النادي أول إجتماع له لهذه السنة الدراسية الساعة 4:30 ظهرًا من يوم الاثنين الواقع في 18 أيلول على سطح مبنى شارلز هوسلر.

  خلال الإجتماع، تعرّف الحاضرون على الهيئة الإدارية للنادي لهذه السنة، وهم الرئيس عمر زعترة الذي كان نائب الرئيس في السنة الماضية، ونائب الرئيس كريستينا كفلكنتي وأمين السر مصطفى الفاكهاني اللذان كانا قد حازا على أحد الأدوار الرئيسية في مسرحية فصل الربيع السابق، وأمين الصندوق عبدالله قدورة، ومندوبة العلاقات العامة ماريا ناصيف،وMember at Large  شيرين دمشقية.

  صرحت دمشقية إلى أوتلوك قبل الإجتماع أن النادي لا يتّبع هيكلية أو تقسيم للقوة بحسب تلك المناصب، وشدّد على ذلك زعترة خلال الإجتماع بقوله أن العمل خلال السنة سيكون مقسّم على الأعضاء جميعًا بالتساوي.

  في بداية الإجتماع، طلبت نائب الرئيس من الحاضرين التقدّم إلى الأمام والوقوف في دائرة لأداء نشاط يستخدم عادة لمساعدة الممثّلين على الإرتجال. قواعد اللعبة بسيطة لكنها تتطلّب التركيز والسرعة والعمل الفريقي. المبدأ من اللعبة هو أن يمرّر اللاعب “تصفيقة” الى اللاعب الموجود على يمينه أو يساره وهذه الحركة تسمى بال”hep” أو يرفع ذراعيه إلى الأعلى ليغير مسار التصفيق من اليمين إلى اليسار وهذه الحركة هي ال”ha”. فالتردد ممنوع!

  بعد أن اعتاد وأتقن الحاضرون القواعد، تم تقسيمهم من قبل نائب الرئيس إلى دائرتين وأضافت إشارة جديدة: ال”bang” والتي تخوّل اللاعبين أن يدّعوا أنهم يطلقون النار على لاعب آخر لإعطائه الدور.

  بعد حوالي نصف ساعة، انتقل أعضاء الهيئة إلى التعريف عن أنفسهم وهواياتهم التي دفعتهم إلى الإنضمام إلى النادي، ومن ثم تحدثوا عن تجاربهم في النادي التي جعلتهم يترشحون إلى المناصب الإدارية فيه.

  اختتم أعضاء الهيئة الإجتماع بالإعلان عن مشاريعهم للسنة القادمة. ابتداءًا من الأسبوع الذي يلي اللقاء، يتوقع النادي أن يعاود صفوف الإرتجال لأعضائه كل يوم ثلاثاء من الساعة السادسة والنصف حتى الساعة الثامنة والنصف مساءَ كل أسبوع.

  وقد وعد النادي أعضائه أيضًا بمسابقة كتابة حيث يقدّم المتبارون مسرحيات قصيرة يكتبونها، وأفضل مسرحية من بينها سيتم اختيارها لكي تُعرض. إضافةً إلى ذلك، يسعى النادي بتأسيس نادي قراءة لأعضائه، لكن عوضًا عن الكتب سوف يقرأون ويناقشون سيناريوهات لمسرحيات مشهورة.

  أما لمسرحية الأساسية لفصل الخريف فكانت تجارب الأداء يومي الإثنين والثلاثاء من الأسبوع الماضي. أضاف رئيس النادي أن هذه التجارب ليست محصورة بمسرحية الفصل، بل إذا ظن الفريق أن أحد الممثلين يصلح لدور آخر سيتم التوصية به للمشاركة في مسرحية أخرى حتى لو خارج الجامعة.

  كما وأنه يحضر الكثير من النوادي الطلابية البيتزا والدوناتس والعصائر لجذب الطلاب وتشجيعهم للقدوم إلى إجتماعاتهم وأنشطتهم. وهذا ما فعله نادي المسرح حيث أنهم أحضروا البيتزا لجميع الحاضرين.

Leave a Reply