لا لن أسقط في هواك

ناهية كنج
كاتبة صحفية

أجلس في زاوية الغرفة أنعيك
أنعي حبنا

أنعى نفسي

أنعى غربتي عن وقاري

لن أتألم إن رأيتك تلاطفها

أو تنثر الشعر حبا في محاسنها

لن أتألم إن كلمتها

إن رأيتها

إن لمستها

لن أتألم

هكذا أقول لنفسي عندما يراودني حبك عن كبريائي

عندما يغدو طيفك بطل روايتي

لن أتألم أعد نفسي مرة ثم مرة

وبعدها أتألم وأشرب من ذات كأسي المرة

أتجرع العلقم

وأبتلع السم دون أذى

فيوم سقط القلب في الخيبة

سقطت كل الجوارح جزعا

وسقطت أنا وروحي

ألملم حسرة وغربة

لهيب في صدري اشتعل

لكني لن أتألم كلما رمقتها.. أحبتتها.. وكلما أحرقت طيف امراة حرة

Leave a Reply