الليغ عالم قائم بذاته

تمارا سليمان

مدقق لغوي

عالم أالعاب الفيديو لا ينحصر في مباراة أو اثنتين بل تقام به بطولات عالمية ليشارك فيها اللاعبون. ليغ أوف ليدجيندز League of Legends والمعروفة لدى الشباب اللبناني بالليغ، لعبة فيديو عالمية أطلقتها شركة Riot Games سنة ٢٠٠٩ لل Windows وMAC. كلعبة DOTA، يتكون فريق الليغ من خمسة أعضاء حيث يختار كل واحد منهم بطلًا ليحارب به الفريق الخصم.

تأسست بطولة الليغ عام ٢٠١١ تحت رعاية Riot Games والتي تتنافس فيها الفرق المشاركة للحصول على الكأس الذي يزن ٣٢ كيلوغرامًا وعلى قيمة مالية تناهز ٢,١٣٠,٠٠٠ دولاراً وقيمة ١,٨٥٠,٠٠٠ دولار أخرى من تبرع المشجعين. في كل سنة، يقام الدوري في بلد يختلف عن الذي سبقه والذي سيليه. هذه السنة، تقام البطولة في الصين في حين أنها ابتدأت في ٢٣ من شهر أيلول وتنتهي في الرابع من الشهر القادم.

اشترك هذه السنة ٢٤ فريقًا في الدوري واتوا على الشكل التالي: ٣ فرق تم اختيارهم من كوريا الجنوبية والصين وشمال أميركا وأوروبا وتايوان وفريق مختار من البرازيل وأميركا الشمالية اللاتينية وأميركا الجنوبية اللاتينية واليابان وتركيا وجنوب شرقي آسيا وروسيا وفريق من الفرق التي حازت على أعلى مراكز المباريات السابقة.

أقيمت المباريات الأولى في مركز ووهان الرياضي للرياضة البدنية ومباريات الربع نهائي في مركز الرياضة البدنية في قوانغتشو ونصف النهائيات في مركز شنغهاي للرياضة الشرقية كما ستقام النهائيات في ملعب بكين المحلي.

وصلت ٨ فرق إلى ربع النهائيات وتألفت من رويال نيفير غيف أب، وفناتيك، وأس كاي تيليكوم تي1، وميس فيتس، وتيم وي، وكلاود 9, ولونغزو غايمينغ، وسامسونغ غالكسي. ثم، تأهل كل من فريق الرويال وال أس كاي تي وتيم وي وسامسونغ إلى نصف النهائيات حيث ستلعب المباراة الأولى بين الأول والثاني يوم السبت الواقع في ٢٨ تشرين الأول ٢٠١٧ في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحًا بتوقيت بيروت وبين الثالث والرابع يوم الأحد الواقع في ٢٩ تشرين الأول ٢٠١٧ في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحًا بتوقيت بيروت.

بالإضافة إلى ذلك، تتوزع قيمة الجائزة المالية كالتالي: يذهب من ريع الجائزة ٢٪ إلى المراكز ٢١ و٢٢ و٢٣ و٢٤ و ٣٪ إلى المراكز ١٧ و ١٨ و ١٩ و ٢٠ و ٥٪ إلى المراكز ١٣ و ١٤ و ١٥ و ١٦ و ٩٪ إلى المراكز ٩ و ١٠ و ١١ و ١٢ و ١٦٪ إلى المراكز ٥ و ٦ و ٧ و ٨ و ١٤٪ إلى الثالث والرابع و ١٣٫٥٪ إلى الثاني و ٣٧٫٥٪ إلى الأول.

  تشتد التحديات هذه السنة بين الفرق النهائية بوصول الفريق الفائز ببطولة السنة الماضية وهو فريق ال أس كاي تي الماهر والفريق الذي فاز بالمركز الثاني وهو سامسونغ غالكسي. فمن سيفوز باللقب هذه السنة؟ هل سيحافظ ال أس كاي تي على لقب البطل لثالث مرة على التوالي؟

Leave a Reply