إفتتاح نادي سهل البقاع في الجامعة الأميركية في بيروت: الأهداف والتطلّعات

محمّد إبراهيم

كاتب صحفي

   لأوّل مرّة في الجامعة الأمريكية في بيروت يظهر نادي يمثّل العمق اللبناني، إنه نادي سهل البقاع. انبرى ثلّة من الطلاب البقاعيين النشيطين للتعبيرعن مكنوناتهم البقاعية الطيّبة، و لينقلوا للطلّاب صورة عن بعض العادات والتقاليد البقاعية مع ما تكتنزه من لوحات تراثية غنيّة بالفنون والإبداعات الجميلة.

    ظهر هذا النادي إلى العلن خلال الصيف حيث فاز أعضاؤه بكأس دورة أندية الجامعة الأمريكية في بيروت لينطلقوا بقوّة ونجاح في هذا الفصل.  كما وتميّز النادي  خلال يوم الأندية حينما قام بتوزيع الورود والمقبّلات الشهية على أنغام و خطوات الدبكة البقاعية الأصيلة. ورغم استمتاع الحاضرين بالرقص والطعام، إلا أن أهداف نادي سهل البقاع تتعدى تلك التطلّعات،

 فهو ناد علمي وثقافي وتراثي وإنساني.

   يقول رئيس ومؤسس النادي يحيى طليس أن هذا النادي “يهدف لمساعدة الطلاب من خلال تقديم النصائح الأكاديمية لتمكينهم من تحقيق أهدافهم العلمية. بالإضافة إلى بث روح التعاون والمحبة بين الطلّاب وتحويل الإندفاع التنافسي إلى المشاركة في تبادل المعلومات والأفكار والإبداعات. بالإضافة إلى ذلك، فإن النادي يهدف أيضًا إلى خلق أجواء ترفيهية ممتعة ومفيدة وتقديم الفنون البقاعية الجميلة إلى الطلاب والدكاترة من أجل تعريف الطلاب على العادات الإجتماعية البقاعية.” يضيف طليس أنه “سوف يسعى من خلال هذا النادي إلى تسليط الضوء على منطقة سهل البقاع بما فيها من غنى بالطبيعة والآثار. ومن ثم إلقاء الضوء على المشاكل التي تعاني منها المنطقة من أعداد اللاجئين الهائلة والحرمان، والعمل على خلق النواة اللازمة من طلاب واعين لمواجهة هذه التحديات.”.

 يختم طليس حديثه بقوله أنه “لا شك بأن النادي يمتاز برسالة فريدة و طموحة وبأنه لقي تفاعل قوي في أوساط الطلاب، ولكن هذه الإنطلاقة القوية تحمل معها مسؤولية كبيرة للحفاظ على تلك الآمال من خلال النشاطات المقبلة”.

وفي سبيل التعريف عن أهداف النادي ونشاطاته المقرّر القيام بها خلال السنة الدراسية القادمة، يعقد نادي سهل البقاع نهار الثلاثاء في ٧ تشرين الثاني أول جمعية عامة له بحضور عدد من الأساتذة والطلّاب.

Leave a Reply