لعبة فيديو جديدة تقتحم الأسواق

تمارا سليمان

مدقق لغوي

  بلاير أن نوون باتل غراوندز (Player Unknown Battlegrounds) والمعروفة ب “PUBG” هي لعبة فيديو جديدة على الإنترنت، صممتها ونفذتها المنظمة الكورية PUBG، وتضم عدة لاعبين. طورت اللعبة على أساس تعديلات قام بها برندان غرين والملقب ب Player Unknown لألعاب أخرى مستوحيًا الفكرة من فيلم باتل رويال الذي أصدر عام ٢٠٠٠. أُطلقت اللعبة على برامج ستيم Steam لويندوز Microsoft Windows في إعلان مبكر في آذار ٢٠١٧، في حين وصل البيع إلى عشرين مليونَ نسخة للّعبة بقيمة ثلاثين دولارًا أميركيًّا للنسخة الواحدة مما جعلها أكثر لعبة لُعبت على ستيم على الإطلاق. تَعمُدُ منظمة PUBG على إطلاق اللعبة بجميع مميزاتها في آخر شهر كانون الأول من العام هذا. ففي نفس الشهر، ستطلقها أيضًا على أكس بوكس وان Xbox One وأكس بوكس غايم ريفيو Xbox Game Review.

   فما هو مبدأ اللعبة؟ ترتكز اللعبة حول لاعب واحد أو عدة لاعبين قد يصل عددهم إلى المئة، يقعون بمظلة هوائية على جزيرة ويبدأون بالبحث الجاري عن الأسلحة وأدوات لقتل الآخر وحماية أنفسهم من الموت في الوقت عينه. فالمنطقة الآمنة على الخريطة تتقلص مع مرور الزمن مما يجعل اللاعب منحصرًا للقتال في مساحة ضيقة. اللاعب أو الفريق الذي يبقى صامدًا حتى النهاية يُعلن رابحًا.

   للدخول في التفاصيل، تبدأ اللعبة بقفز اللاعب من طائرة باستخدام مظلة على مساحة ثمانية كيلومترات بثمانية كيلومترات. ومع هبوط اللاعبين على الأرض، يبدأون بالبحث عن الأسلحة ووسائل التنقل والكساء والأدرعة وغيرها في الأبنية ومناطق أخرى. ففي الأماكن الخطرة، تزداد نسبة العثور على هذه الأغراض. كل بضعة دقائق، تتقلص مساحة الأرض ويتغير إتجاهها. أي لاعب خارج المنطقة المحصورة يُستبعد. في اللعبة، يرى اللاعبون تقلص المساحة من خلال تكوّن حائط أزرق وتحلق طائرة فوق الخريطة لتزود اللاعبين المحظوظين بعلبة تحتوي على أغراض لا يمكن الحصول عليها خلال اللعب. فهذه العلب تطلق دخان أحمر مرئي كي يلتفت إليه اللاعبون. بالإضافة إلى ذلك، كل مرحلة تأخذ حوالي النصف ساعة وبعد إتمام كل مرحلة، يحصل اللاعب على نقود بحسب مدة صموده وعدد اللاعبين الذين قضى عليهم وكمية الضرر التي أنتجها.

   وكي تحتفل منظمة PUBG بنسبة البيع الهائلة، أطلقت حدث خيري مهم دعت إليه ١٢٨ لاعبًا كي يتنافسوا وينتج مكسبًا يعود ل Gamers Outreach Foundation الأمر الذي أدي إلى جمع تبرعات بقيمة مئة ألف دولار أميركي. أقيم الحدث في أول شهر أيار من العام الجاري وجمع حوالي مئة وعشرين ألف دولارًا أميركيًّا من المشاهدات. وفي شهر آب، أقيمت أول بطولة لهذه اللعبة وبلغت قيمة الجائزة الأولى ٣٥٠٠٠٠ دولارًا أميركيًّا.

   لألعاب الفيديو دور مهم في تطوير الحركة الفكرية. فهل ستنجح هذه اللعبة بالقيام بهذا الدور؟ وهل ستقوم بالتغلب على نظيرتها لعبة  H1Z1 أم أنها ستُغلب؟

Leave a Reply