التّسوق عبر الإنترنت

هاجر أحمد الديراني

كاتبة صحفية

   بداية التسوق عبر شبكة الإنترنت كانت بواسطة شركة أمازون، فموقع أمازون كان لبيع الكتب وتطور فيما بعد لتسويق البضائع الأخرى لكل القطاعات وفي كل دول العالم. يعد التسوق عبر الإنترنت من الخدمات التي أصبحت رائجة بسبب سهولة الوصول إلى شبكة الإنترنت وإلى المواد المطلوب شرائها وانخفاض الأسعار والحرية في الإختيار. ولكن المشكلة هي أنه ليس عملية آمنة 100% فعبر الزمن جرى العديد من عمليات النصب والإحتيال والقرصنة.

   وخلال عملية التسوق عبر الإنترنت يتم كتابة اسم وعنوان ورقم بطاقة ائتمان المستخدم في نموذج موقع التسوق بحيث تتم هذه العملية بطريقة سرية وتبقى البيانات آمنة ومحمية. فيجب أن يكون هناك شهادة أمنية للموقع الذي يبيع والشهادة تكون  صادرة عن سلطة شهادات معترف بها تساعد على تبادل الكلمات السرية بين المستخدم وموقع التسوق وبعد أن يتحقق النظام أن الشهادة الأمنية صادرة من سلطة شهادات موثوقة، وتكون العملية محمية من عيون الآخرين أو من جواسيس شبكة الإنترنت، وتنتقل بعد ذلك البيانات من خلال شبكة الإنترنت.

   ومواقع التّسوق عبر الإنترنت تقوم عادة بعرض صور وأوصاف البنود المعروضة على الموقع. ويتحتم الإختيار بين البنود المطلوب شراؤها، وإضافتها إلى عربة التسوق الخاصة بها، وعملية الشراء والتسوق تكون مريحة وسهلة عبر الإنترنت. والعديد من الأشخاص يفضلون استخدامها لأن هذه العملية اختصرت الوقت والمواصلات.

   والجدير بالذكر أن هناك مواقع آمنة وصادقة، ولكن بالمقابل هناك من يغش فلطالما نسمع عن أشخاص طلبوا غرض ما حسب الصورة الملفتة ولكن بعد الشراء تكون القطعة ذات نوعية سيئة ومختلفة عن الصورة لذلك علينا دائمًا أخذ الحيطة والحذر.

   هناك العديد من الصفحات للتسوق، وتشمل خدمات عديدة منها: شراء الألبسة والأحذية والأدوات التجميلية وأدوية التخسيس، التي تناسب كل الاذواق وكل المقاسات. فضلًا عن العروضات المغرية التي تقدمها كل من هذه الصفحات وفي الآونة الأخيرة ظهر التسوق عبر مواقع التواصل الإجتماعي مثل الواتساب والفيسبوك.

   هناك بعض النصائح “العقلانية” التي على المتسوق الإلكتروني تذكرها دائمًا وهي: خدمات المصادقة على هوية حاملي البطاقة واستخدام نظام بحث آمن للتصفح في عالم الإنترنت الواسع والحفاظ على سرية كلمة السر الخاصة بك والتأكد من أن التجار عبر الإنترنت يستخدمون معايير الحماية الصناعية والتأكد من أن جميع عملياتك عبر الإنترنت شرعية.

Leave a Reply